array(1) { [0]=> object(stdClass)#13063 (3) { ["GalleryID"]=> string(1) "1" ["ImageName"]=> string(11) "Image_1.gif" ["Detail"]=> string(15) "http://grc.net/" } }
NULL
logged out

العدد 194

السياسات التنموية مقدمة حول القضايا والمسائل العالمية

الخميس، 25 كانون2/يناير 2024

صدر عن دار عمار للنشر والتوزيع بالعاصمة الأردنية عمان كتاب (السياسات التنموية ـ مقدمة حول القضايا والمسائل العالمية) من تأليف جون ل ـ ساينز ، وترجمة سمير حمارنة ، والمؤلف جون ل ـ ساينز هو أستاذ حكومة مشارك في جامعة ووفورد في سبارتنبرغ جنوب كارولينا ، وحاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة وسنكسون ـ ماديسون ، وأمضى 11 عامًا يعمل مع منظمات ذات اهتمام بالتنمية الاقتصادية والسياسية في العالم الثالث، وقادته أعماله ومسؤولياته للعمل في كوريا الجنوبية، إيران، البرازيل، ليبيريا ، وباكستان.

ويركز الكتاب على الدور الذي تلعبه السياسة في حل مشاكل رئيسية معينة واكبت التطور الاقتصادي في معظم البلدان المتطورة والأقل تطورًا، وتشمل السياسة من منظوره الجهود المبذولة لتمكن الشعب من العيش كمجتمع، وتؤدي هذه الجهود إلى صنع القرارات التي يلتزم بها جميع أعضاء المجتمع، والحكومة هي المؤسسة الوحيدة في المجتمعات الحديثة التي تمتلك الحق في استعمال العقاب لترغم الناس على إطاعة قراراتها.

والتنمية من وجهة نظر المؤلف تعني النمو الاقتصادي بالإضافة إلى التغيرات الاجتماعية التي سببها النمو أو واكبته، وكان الشائع في الخمسينات والستينيات من القرن العشرين أن التفكير في التنمية يكون ضمن إطار الاقتصاد فقط، وبالنسبة للكثير من رجال الاقتصاد وعلماء السياسة والمسؤولين الحكوميين كانت تعني التنمية زيادة الدخل للأفراد أو زيادة الناتج المحلي الإجمالي وإجمالي البضائع والخدمات المنتجة، ولكن أدرك الناس أنه إذا أرادوا التنمية الاقتصادية، فإنه لابد لهم من المزيد من الاهتمام بالتأثيرات التي تركها النمو الاقتصادي على العوامل الاجتماعية.

ويقول المؤلف "ذهبت كموظف في حكومة الولايات المتحدة إلى إيران والبرازيل وليبيريا وباكستان للمساعدة في تطويرها، وأصبت بخيبة أمل عندما أدركت أننا لم نعرف نقدم العون والمساعدة لهذه الدول للتخفيف من الفقر الواسع الانتشار فيها ، ولقد زادت خيبة الأمل عندما نظرت إلى بلدي وأدركت أن لديها مشاكلها الخاصة التي لم تعمل أو تنجح في حلها.

ويلقي الكتاب نظرة على بعض القضايا الأكثر أهمية والتي ترتبط بالتنمية والتطور، إن الفقر الواسع الانتشار، والانفجار السكاني، ونقص الغذاء والتلوث واستنزاف الموارد ونقص الطاقة تعتبر مسائل وقضايا تنموية، وأوضح المؤلف أنه يتمنى أن يكون هذا الكتاب مفيدًا للقارئ في فهم بعض القضايا والمسائل العالمية والخيارات السياسية المرتبطة بهذه القضايا.  

ويضم الكتاب أقسام رئيسية وأخرى فرعية والرئيسية جاءت تحت عناوين:

ــ ثروة الشعوب وفقرها ـ السكان والتنمية ـ الغذاء والتنمية ـ الطاقة والتنمية ـ البيئة والتنمية ـ التكنولوجيا والتنمية ـ البدائل المستقبلية.

مجلة آراء حول الخليج